مارس - ٢٣ - السبت

الصلاة الحقيقية

-  الصلاة هي التعبير عن اعتماد المؤمن على الله، وهي مظهَر للإدراك التام بعجزنا مع اليقين في قدرة ونعمة ومحبة الله، أنها تأتي بالضعف الإنساني إلى قوة الله القادرة.

- الصلاة هي التعبير عن الحاجة، وتضرُّع إلى الله الكُلِّي القدرة «أما أنت يا رب السيد فاصنع معي من أجل اسمك.  لأن رحمتك طيِّبَةٌ، فإني فقيرٌ ومسكينٌ أنا، وقلبي مجروحٌ في داخلي» (مزمور109: 21، 22).

-   الصلاة هي طلبات تُقدَّم لدى الله، وليست مجرَّد ترديد ما تعلَّمناه من الحق الإلهي لدى ذاك الذي يعلَم كل شيء.  فمنبع الصلاة الحقيقية هو القلب. 

   تأمل إبراهيم في تضرُّعه لدى الرب بخصوص سدوم (تكوين 18: 30- 32)، وصلاة يعبيص: «ليتك تُباركني، وتوسِّع تُخومي، وتكون يدُكَ معي، وتحفظني من الشر حتى لا يتعبني» (1أخبار4: 10)

اسألوا منهُ تُعطوا      فهو يُعطي مَن قصَدْ
واطلبوا فتجدوا        كلُّ مَن يطلب يجِدْ